عــطـــــــــــر الـــــنـــدى

ثقافة عامة تعلم مناقشات اسئلة وردود جميع ما تطلب من شوق وحنين


    روايه يدنيا معاد فيني للجراح اثاره تشويق رومنسيه للكاتبه خواطر مكسوره

    شاطر
    avatar
    lornslove
    Admin

    المساهمات : 93
    تاريخ التسجيل : 20/04/2010

    روايه يدنيا معاد فيني للجراح اثاره تشويق رومنسيه للكاتبه خواطر مكسوره

    مُساهمة  lornslove في الأربعاء أبريل 21, 2010 7:37 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    بصراحة هذي أول رواية انزلها إن شاء الله تعجبكم
    البارت الأول (الجزء الأول)
    فمكان بعيد عن الناس وبالتحديد منطقه مهجورة صوت أنين أمراءه تبكي بألم وحزن
    .....................يربي ارحمني وسامحني على سويتة
    .................... ليلى خلاص ماصارت ترى صار لنا ساعتين واحنا هينا
    ليلى: لولوه أنت مات حسي وبعدين دامك بتعجيلني ليه جيتي معي كفايه بتحرموني من بنتي
    لولوه بسخرية: الله والبنت عاد مدري من وين جابيتها أنت أصلا من بعد اللي سويتيه متفتحين فمك بكلمه وثانيا احمدي ربك جات على كذا والله لواخوك عرف باللي صار اقل حاجه انه بيذبحك
    ليلى بألم: لولوه خلاص أنت اسبقيني باجي و راك بس اخلص رضاعتها
    لولوه بنظره احتقار: ياويلك لو تاخرتي راح تشوفي شي عمرك ماشفتيه

    في قصر أبو جاسم
    جاسم بعصبيه:يما يمممممممممما
    أم جاسم بخوف: بسم الله الرحمن الرحيم أشفيك ليه كل هال صراخ
    جاسم بجنون وصريخ: يما صدق الكلام اللي سمعته
    أم جاسم بارتباك: ها..... كلام وش ......وش سمعت أنت
    بدخله لولوه وليلى
    لولوه : شفيكم ليه أصواتكم بأخر الشارع
    جاسم بسرعه مسك ليلى من شعرها وطاح فيها ضرب
    ام جاسم بصدمه: جاسم انهبلت أشفيك على اختك اتركها بتموت في يدك
    ليلى حست الدنيا ظلم بعيونها وما تحملت وطاحت على أخوها
    لولوه بخوف: جاسم وش سويت ليكون ماتت
    أم جاسم تبكي :وش اللي سويته فأختك يالظالم والله لو يصير فيها شي منتا بولدي ولا عرفك وقلبي غضبان عليك
    جاسم برود: فكه منها ومن بلاويها أنتي يايما لو تدري بنتك وش مسويه كان عذر تيني باللي سويته
    أم جاسم بصريخ : اطلع برى من بيتي مابي أشوف وجهك قدامي اطلع
    لولوه تبكي: يما الله يخليك لا تسوي في جاسم كذا لاتخليه يطلع
    أم جاسم بعصبيه: ولي سواه فأختك هللي مايخف ربه مب خايفه عليها
    لولوه بحقد:يما اللي سواه جاسم كان المفروض يسويه أول ما ....... ام جاسم بحده: لولوه أنت عارفه ان اختك مالها يد في اللي صار
    ليلى بدوخه :يما......ي...م....ا... يما
    أم جاسم تحضن بنتها وتبكي :يما بنتي الحمد لله ماصار فيك شي
    ليلى تبكي:يما ب..ن..ت..ي أمانه عندك لو يصير فيني شي
    أم جاسم بصدمه: ................................؟
    ليلى بألم:يما بعد اللي صارلي طلعت حامل سامحيني يما مقتلك بس خفت تجبروني انزله عشان كذا قتلك بسافراتعالج بس........كنت رايحه اكمل اشهر الحمل بعد ماولدت قالو لي بنت ماتصدقيني يما كيف كان شعوري حسيت بالأمومة حسيت بشعور حلو ومسؤليه كبيره بعدما رجعت خفت احد يحس علي صرت كل يوم اطلع ورى البيت واجلس مع بنتي بس...
    أم جاسم تبكي: كملي بس وشو
    ليلى بتعب:بالفتره الأخيره حسيت بتعب رحت المستشفى وانصدمت لما قالي الدكتوراني مريضه بالعضال عطاني ادويه وقالي انتظم عليها وبعد وفاة ابوي اهملت نفسي وصحتي تدهورت وما صارلي نفس ...........
    أم جاسم بخوف : ليلى يما شفيك سكتي كملي اسمعك
    ليلى:..................................
    أم جاسم تبكي: ليلى يما تكلمي شفيك متردين علي
    لولوه بخوف جلست عند اختها:ليلى ...ليلى سم الله عليك شفيك قومي
    ليلى:...................................
    أم جاسم تبكي من قلب :جاسم اختك مدري شفيها تعال شوفها
    جاسم بخوف:ليلى ...ليلى
    حس انو مافي فايده شالها بين ايدنه وطلع للمستشفى
    المستشفى
    قاعد على كرسي الانتظار ندمان عالي سواه يتمنى الدكتور يطلع ويبشره انها بخير
    "لكن هل مايتمناه الأنسان يجده"
    في غرفه العمليات
    الدكتور أحمد:أماني عطيني الكهرباء
    أماني :دكتور بس المريضه قلبها وقف عن النبض
    دكتور احمد بعصبيه:اماااااااني سوي اللي قتلك عليه
    أماني بخوف:إن شاء الله دكتور
    دكتور احمد حاول أكثر من مره بس النتيجه هي نفسها
    الدكتور احمد بحزن: إنا لله وإنا إليه راجعون أماني في احد من أهلها موجود
    أماني:ايوه اخوها جالس بره
    الدكتور احمد: الله يعين أهلها على وفاتها
    خايف ومرتبك وماهوب عارف ايش يسوي يبي خبر يريحه بس مافي
    .......... : لو سمحت اخوي أنت جاسم عبد الله
    جاسم انتبه لأحد يناديه: إيه نعم أنا جاسم عبدا لله
    ........... : معاك الدكتور احمد
    جاسم: والنعم فيك دكتور احمد
    الدكتور احمد بارتباك: بصراحه يا أخ جاسم أنت فاهم الحياه وعارف مصير كل واحد الموت
    جاسم غمض عيونه بشده وهو كاره نفسه
    الدكتور احمد بحزن : أخ جاسم ادعي ليها بالمغفره والجنة
    سحب روحه وطلع من المستشفى حاس نفسه مكتوم ومخنوق ركب سيارته اللي تدل على انه ولد عز وحرك لمكانه المفضل
    البحر
    جالس فوق السياره ويدخن ودموعه حابسها لاتنزل حاس بندم وتأنيب ضمير رجع بذاكرته إلى ورى
    قبل سبع سنين
    بديك اللحظه كان عمر ليلى و لولوه 22 سنه
    وجاسم 28 سنه
    ............ : جاااااااااااااااسم!
    جاسم بخلعه: ليلوه انهبلتي ليه تصارخين
    ليلى بضحكه: هههه ههه ههه شفيك امزح معك
    جاسم بنرفزه: وش هالمزح اللي يجي بالصراخ
    ليلى باستهبال: اوه نسينا انك ناعم ودلوع
    جاسم بحده: ليلوووووووووووووه كم مره قايلك لاتتكلمي معي كذا
    ليلى بطفش: اوكي طلعني وانا اوعدك ماتكلم معك كذا
    جاسم بملل :مب فاضي وبعدين عندك السواق قولي له
    ليلى بترجي: جسوم بليييز طلعني والله طفشانه
    جاسم بنفاد صبر: خلاص روحي اجهزي ولك خمس دقايق لو ماجيتي خلالها مافي طلعه فاهمه
    ليلى بفرحه: مشكور ياحلى اخو بالدنيا
    وراحت بسرعة عشان تجهز لبست بدي فوشي وبرمودة جينز اسود فيه خطوط من الجانب بالفوشي وما حطت ميك اب واخدت معها شنطتها الفوشيه وعباتها المزخرفه بالفوشي وقبل ماتطلع رشت من عطرها المفضل
    "جاسم وليلى"
    جاسم: ليلوه زاعجتني تبين تطلعين وبعدين تجيبينا هينا
    ليلى :ليه المكان مب عاجبك بالعكس مافي احلى من البحر و ثانيا في موضوع ابي اتكلم معاك فيه
    جاسم بتفكير: ..................؟
    ليلى بصريخ: جسوووووم شفيك قاعده اكلمك
    جاسم بحده: ليلوه وجع كم مره قايلك لاترفعين صوتك علي ماتفهمين
    ليلى بجديه: اجل الحين اقولك ابيك في موضوع وانت حاقرني
    جاسم بملل: وش تبين اسويلك يعني مب عاجبك كان ماطلعتي معي
    ليلى بعصبيه:انا ابي افهم انت ليه تكرهني وماتحب تسمع مني كلمه
    جاسم بسخريه:وانت فيك شي عشان احبك راح اعطيك ياها في وجهك
    اكررررررررررررررررررهك ياليلى لاتسأليني ليه لاني بجد مدري
    ليلى بغصه ودموع حابستها لاتنزل وكلامه يتردد في عقلها "وانت فيك شي عشان احبك راح اعطيك ياها في وجهك
    اكررررررررررررررررررررهك ياليلى لاتسأليني ليه لاني بجد مدري

    انعصر قلبه عليها كيف مفكر بديك اللحظه كيف انه جرحها وانها اخته حتى لو كان يكرها بدون سبب طاحت دموعه ولأول مره حاس نفسه مخنوق ومكتوم و مب عارف ايش يسوي حاس بهم كبير وثقيل على قلبه وده يصرخ بس مب عارف نزل على الأرض وجلس يبكي من قلب على اخته اللي معارف ليه حاس بكره اتجاها
    القصر
    ام جاسم: يما لولوه اخوك تأخر اتصلي عليه شوفيه خليه يطمني على اختك
    لولوه بملل: يما الحين هو بالمستشفى اذا جا خليه يطمنك عليها
    ام جاسم بعصبيه : لولوه انت انهبلتي اقولك اتصلي على اخوك يطمني
    تقولين لي اذا جا خليه يطمنك عليها انا بفهم وش هالبرود اللي عليك ماكنها اختك
    لولوه بنرفزه: اوه يما كل كلمه والثانيه اختك واختك اللي يقول الحين اول وحده تدخل المستشفى
    بدخله جاسم اللي كاره نفسه
    ام جاسم بسرعه تروح لولدها: يما جاسم وين ليلى ماشوفها معك قولي يما وينها
    جاسم بحزن:..............................
    ام جاسم بهستيريه: جاسم قاعده اكلمك وين اختك ماشوفها معك قول انها بالمستشفى يما جاسم شفيك ساكت اكلمك يما ليه ماترد علي
    جاسم:.....................................
    ام جاسم تبكي بحرقه: حالتها خطيره لاتسكت كذا قولي شفيها
    لولوه تحضن امها: يما لاتسوي بنفسك كذا اكيد بالمستشفى وحالتها مستقره
    ام جاسم تبكي: جاسم صدق اللي تقوله اختك تكلم ريحني لاتزيد عذابي بسكوتك
    جاسم بحزن: يما ليلى ماااااااااااااااااتت ........مااااااااتت يايما
    جلس على الأرض وجلس يبكي من قلب
    ام جاسم من الصدمه ارجولها ماشالتها وطاحت على الأرض تبكي من قلب وحرقه على بنتها
    لولوه شعور فقدان شخص عزيز بألم وحزن شلون لو كان هالشخص
    توأمتها جلست على الأرض بألم وحسره تبكي بهستيريه

    بعد اسبوعين من العزا في القصر
    ام جاسم : يما جاسم مافي خبر عن بنت اخوك
    جاسم بحزن: لايما بس بإذن الله راح ألقاها
    ام جاسم : ونعم بالله الا يما جاسم رح شوف اختك حابسه نفسها بالغرفه من بعد اللي صار خايفه عليها كفايه فقدت وحده مابي افقد الثانيه
    جاسم : إن شاء الله يما
    "عند لولوه"
    حزين جدا ومتعومس وخايف
    احس كني على مهوي نهايات
    لولوه بحزن: وينك يا ليلى ليه رحتي وخليتيني سامحيني لأني ماوقفت معك سامحيني يالغاليه
    طق طق طق
    لولوه : انقلعوا مابي أشوف احد
    جاسم : لولوه انا جاسم افتحي ابيك شوي
    لولوه بسرعه راحت تفتحله: هلا جاسم بغيت شي
    جاسم انصدم لما شافها متغيره عيونها منتفحه وحمرا وجها اصفر وجسمها نحيف مره
    جاسم بحنيه: لولوه الله يخليك ارحمي حالك شوفي شكلك كيف صاير
    لولوه بحزن:جاسم مب مصدقه اللي صار كيف بالسرعه هذي افقد اختي
    جاسم بحزن: لولوه هذا اللي كاتبه الله وبعدين هذا يومها يالله عاد ابيك تاكلي لك شي وتنزلين لامي جالسه الحالها
    لولوه ببتسامه صفرا : إن شاء الله ياخوي
    جاسم ببتسامه:ايه كذا اختي تسمع الكلام
    البارت الأول(الجزء الثاني)
    "بعد واحد وعشرين سنه"
    موسيقة روك مزعجه منتشره في ارجاء الغرفه
    : ههه ههه ههه ههه ايوه كذا الحياه
    : رنيم بلييييز تعال ابيك شوي
    رنيم بعصبيه: ليييين كم مره قايلك اسمي رائد ماتفهمين
    لين بخوف: اوه نسيت بليييز سامحني
    رنيم بقرف: اوكي بس لوتعيدينها مره ثانيه مرح اسامحك فاهمه
    لين باستجابه: إن شاء الله يا أحلى رائد
    رنيم ببتسامه: ايوه خلك كذا مطيعه
    لين بضحكة دلع: تسلم حبيبي
    ............ : هلا بالشباب هلا والله
    لين بصر يخ: واوووووووووو سعود هينا
    "سعود : ساره"
    ساره ببتسامه: هلا ليونه كيفك
    لين بفرحه: الحمد لله بخير انت كيفك
    ساره بحركه ولاديه : بخير الله يسلمك
    بدخله شلة الايمو
    رنيم تكلم نفسها"اكملت الله يعدي هاليلله على خير
    رنيم بفرحه مزيفه: يا هلى والله بشله الايمو
    ندى من شله الايمو: تسلم والله
    مايا: غريبه ماشوف فدوه فينها
    ساره :لاتخافي على وصول
    بدخلة فيصل"فدوه"

    إلى هينا راح اوقف
    ابي رايكم فيها
    عشان اكملها؟؟
    مع تحياتي" خواطر مكسوره" أو
    "حرام انساك دامك بقلبي"

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 17, 2018 12:38 am